للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

• ومن أسباب دخول الجنة؟

أولاً: صلاة الفجر والعصر.

قال -صلى الله عليه وسلم- (من صلى البردين دخل الجنة) متفق عليه.

ثانياً: التلفظ بالشهادتين مع العمل بمقتضاها.

قال -صلى الله عليه وسلم- ( … أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنِّى رَسُولُ اللَّهِ لَا يَلْقَى اللَّهَ بِهِمَا عَبْدٌ غَيْرَ شَاكٍّ فِيهِمَا إِلاَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ) متفق عليه.

وفي حديث أبي هريرة الطويل وفيه (قال أبو هريرة، فَقَالَ -صلى الله عليه وسلم-: يَا أَبَا هُرَيْرَةَ! وَأَعْطَانِي نَعْلَيْهِ قَالَ: اذْهَبْ بِنَعْلَيَّ هَاتَيْنِ فَمَنْ لَقِيتَ مِنْ وَرَاءِ هَذَا الْحَائِطِ يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ مُسْتَيْقِناً بِهَا قَلْبُهُ فَبَشِّرْهُ بِالْجَنَّة) متفق عليه.

ثالثاً: إحصاء أسماء الله.

قال -صلى الله عليه وسلم- (إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْماً مِائَةً إِلاَّ وَاحِداً مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ) متفق عليه.

رابعاً: قراءة آية الكرسي بعد الفريضة.

قال -صلى الله عليه وسلم- (من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت) رواه النسائي.

خامساً: الذكر بعد الوضوء.

قال -صلى الله عليه وسلم- (مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ - أَوْ فَيُسْبِغُ - الْوُضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ إِلاَّ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاء) رواه مسلم.

سادساً: لا حول ولا قوة إلا بالله.

قال -صلى الله عليه وسلم- (لا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة) متفق عليه.

سابعاً: سؤال الله الجنة.

قال -صلى الله عليه وسلم- (من سأل الله الجنة ثلاث مرات، قالت الجنة: اللهم أدخله الجنة) رواه الترمذي.

<<  <   >  >>