للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[الفوائد]

١ - أن الإخبار بها من أعلام نبوة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

٢ - الدلالة على نبوة موسى، وأنه رسول رب العالمين.

٣ - الدلالة على صحة ما اتفقت عليه الرسل من أولهم إلى خاتمهم: من معاد الأبدان، وقيام الموتى من قبورهم.

٤ - إثبات الفاعل المختار، وأنه عالم بكل شيء، قادر على كل شيء، عدلٌ لا يجوز عليه الظلم والجور، حكيم لا يجوز عليه العبث.

٥ - إقامة أنواع الآيات والبراهين والحجج على عباده بالطرق والمتنوعات، زيادته في هداية المهتدي، وإعذاراً وإنذاراً للضال.

٦ - أنه لا ينبغي مقابلة أمر الله بالتعنت وكثرة الأسئلة بل يبادر إلى الامتثال.

٧ - أنه لا يجوز مقابلة أمر الله الذي لا يعلم المأمور وجه الحكمة فيه بالإنكار، وذلك نوع من الكفر.

٨ - الإخبار عن قساوة قلوب هذه الأمة وغلظها وعدم تمكن الإيمان فيها.

٩ - مقابلة الظالم الباغي بنقيض قصده شرعاً وقدراً، فإن القاتل قصده ميراث المقتول ودفع القتل عن نفسه، ففضحه الله تعالى وهتكه وحرمه ميراث المقتول.

٧ - الرجوع إلى الأنبياء عليهم الصلاة والسلام في الأمور الهامة التي طريقها الشرع.

٨ - بيان ما عليه بنو إسرائيل من سوء الظن بموسى.

٩ - تحريم الاستهزاء والسخرية.

١٠ - أن الأنبياء لا يلجئون إلا إلى الله.

١١ - أن الله مجيب الدعاء.

١٢ - أن القاتل لابد أن يخرجه الله.

١٣ - أن الله أرى عباده من آياته ما يكون به العقل والرشد.

١٤ - أن تدبر الأسباب سبب للعقل.

<<  <   >  >>