للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

قال تعالى (الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلاً).

وهو سبب للظلم.

قال -صلى الله عليه وسلم- (اتقوا الظلم … واتقوا الشح، فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محا) متفق عليه.

[الفوائد]

١ - تهديد من بخل بما آتاه الله من فضله.

٢ - شدة عقوبة من منع ما يجب عليه من المال.

٣ - توبيخ من بخل بما أعطاه الله، كيف يبخلون بشيء ليس من كسبهم ولا من كدهم.

٤ - أن ما أوتيه الإنسان من مال أو ولد فإنه من الله.

٥ - أن البخل ليس بنافع لصاحبه، كما يظنه من يبخل.

٦ - إثبات علم الله تعالى.

<<  <   >  >>