للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

• قال ابن الجوزي: سؤال: فإن قيل: أفي الجنة برد أو حر يحتاجون معه إلى ظل؟

فالجواب: لا، وإنما خاطبهم بما يعقلون مثله، كقوله (ولهم رزقهم فيها بكرة وعشياً).

وجواب آخر: وهو أنه إِشارة إِلى كمال وصفها، وتمكين بنائِها، فلو كان البرد أو الحرّ يتسلط عليها، لكان في أبنيتها وشجرها ظل ظليل.

[الفوائد]

١ - أنه لا يتم دخول الجنة إلا بالإيمان.

٢ - أن العمل لا ينفع إلا إذا كان صالحاً.

٣ - تعظيم الله تعالى.

٤ - بيان شيء من نعيم الجنة.

٥ - أن الجنة أنواع وليست نوعاً واحداً.

٦ - الثناء على الأزواج في الجنة.

(الثلاثاء: ٢٤/ ٣/ ١٤٣٤ هـ)

<<  <   >  >>